Go daddy تخسر أكثر من ٣٧ ألف نطاق بسبب قرار خاطئ


قو دادي Go Daddy تعتبر من أكبر شركات تسجيل أسماء النطاقات وإستضافة مواقع الإنترنت على مستوى العالم. قامت مؤخرا بإعلان دعمها لقانون Stop Online Piracy Act ‪(‬SOPA‪)‬ الذي يهدف إلى إيقاف القرصنة في الانترنت.
لكن هذا الدعم واجه ردة فعل مضاده قويه من قبل المستخدمين وكبرى مواقع الإنترنت.. حيث أنه يسمح للشركات الداعمة لهذا القانون من القدره على رفع قضايا على الأفراد والمواقع إذا ما تم نشر مواد مقرصنة وقد تتمكن هذه الشركات من إيقاف مواقع كاملة، ولهذا تم رفض هذا القانون من كبرى شركات الانترنت مثل قوقل وموزيلا والفيس بوك وموسوعة الويكيبيديا. (عالم التقنية)
وكمحاولة لتدارك الموقف .. قامت قو دادي بسحب دعمها لهذا القانون.. وتم إعلان ذلك رسميا.. ولم تكتفي بذلك بل قامت بالرد على مئات المعارضين في تويتر. (صوره أدناه) 

لكن ولسوء الحظ لم يتقبل الكثير كل ماحدث، فقامت كبرى مواقع الإنترنت مثل ويكيبيديا بنقل مواقعها الى شركات إستضافة أخرى. وهذه الخطوه لاقت إستحسان الكثير بدليل زيادة عدد متابعين مؤسس موقع ويكيبيديا على تويتر بواقع ٤ الالاف متابع. (الصوره أدناه)


ووفقا لتقرير صدر اليوم.. خسرت قو دادي وخلال يومين فقط حوالي ٣٧ ألف نطاق (١٥ الف نطاق خلال يوم الخميس الماضي واكثر من ٢١ الف خلال يوم الجمعه) حيث تم تحويل جميع هذه النطاقات الى شركات إستضافه
أخرى منافسه.. مما يعني أن الخساره هنا مضاعفه. (المصدر)


تمثل هذه الخساره مثال أخر على قوة صوت المستخدمين.. فبفضل الشبكات الإجتماعية أصبح إيصال صوت المستخدم العادي أقصر وأكثر فاعلية .. واذا تظافرت الأصوات والحملات فبالتأكيد قوتها وأثاراها أبلغ.

وأيضا تعتبر هذه الخساره بمثابة الدرس لجميع الشركات التجاريه والخدمية.. فكفة المستخدم في ميزان القوى لم تعد كما كانت في السابق.. هي أقوى الأن بكثير.. لذلك لابد من الإهتمام بردة فعل المستخدمين والعملاء لتفادي مالايحمد عقباه.

حتى الشجر يستخدم تويتر !

ماذا لو قيل لك أن شجرة منزلك التي تظل سيارتك تمتلك حساب في تويتر؟ تبدو المسألة عادية..
لكن ماذا لو قيل لك أن الشجرة تمتلك أيضا قدرة التواصل معك عبر تويتر؟
وهذا هو موضوع تدوينة اليوم.. فمشروع Botanicalls قام بفتح قناة إتصال بين النباتات والإنسان.. بهدف تمكين الإتصال والتفاعل بين الإنسان والنبات.. ليتمكن الإنسان من تفهم حاجة النبات للماء بطريقة مرئية أو سمعية بإستخدام وسائل الإتصال الحديثه (تويتر مثلا).
فكرة المشروع:
١- تثبيت لوح يحتوي على نظام و حساس خاص في التربة لقياس مستوى الماء.
٢- النظام مربوط بتويتر حيث بالإمكان تخصيص حساب ورسائل معده مسبقا .. ليتم إرسالها حسب الحاجه. (أقرب تشبيه لنظام الإرسال.. هو النظام الذي تستخدمه شركات الإتصالات لإرسال رسائل نصية بقرب تجاوز الحد الإئتماني. فهي رسالة معدة مسبقا والنظام يرسلها وقت الحاجة).

 

أبعاد الفكرة:
الموضوع يتحدث عن شجرة تستخدم تويتر.. لكن أبعاد الموضوع أكبر من ذلك .. فتصور أن الأجسام (نباتات، حيوانات، جمادات) من حولنا تتواصل معنا لتزيد إدراكنا بما يحدث حولنا. فكما هو ملاحظ.. الشبكات الإجتماعية أحدثت ثورة في كيفية التواصل “بين الناس”، فالخبر سابقا نبحث عنه في جريدة أو تلفاز بينما الآن باستخدام تويتر الخبر يصل إلى شاشة الجوال بدون مجهود أو بحث. لكن هذا المشروع هو مثال لمرحلة و ثوره معلوماتية قادمة وهي القدرة على التواصل “بين الناس والأشياء المحيطة بهم”.

– سيناريو بسيط يوضح أبعاد إستخدامات انظمة مشابهه في حياة الأفراد:
ثلاجة المنزل مجهزة بتقنية مشابهه وهي تحديد النقص والحاجه ثم إرسال الطلب. فمثلا قالب البيض في ثلاجة المنزل يحتوي على عدد بيضات قليل. النظام يرسل طلب لصاحب الشأن والذي بدوره يكتفي بالتنبيه أو يقوم بتصدير طلب إلى السوبر ماركت.. والسوبر ماركت يقوم بتوصيل الطلب إلى المنزل. النتيجة.. عالم مترابط بجميع أجزاءه !

– سيناريو أخر يوضح أبعاد إستخدامات انظمة مشابهه في مجال الأعمال:
يقول البروفورسور روب فالودي: شركات تصنيع السيارات تستطيع وضع حساسات في السيارات المباعة لترسل معلومات مستمرة عن أداء السيارة في أي مكان في العالم. وأيضا ترسل تقارير في حالة حدوث أعطال تبين نوع العطل والموقع الجغرافي وحالة الطقس وبيانات السيارة الأخرى. هذه المعلومات والتقارير تساعد الشركه على فهم أداء منتجاتهم بشكل أفضل = لتصنيع أفضل = لاستخدام أفضل.


للتقنية أبعاد عميقه جدا.. فالتقنية قربت المسافات .. إختصرت الزمن .. زادت من إنتاجيتنا والأن تدخل مرحلة جديدة وهي زيادة إدراكنا بما يدور حولنا.. فااستخدام التقنية لم بعد مقصورا على الإنسان بل ستتسع قائمة المستفيدين والمفيدين إلى نباتات وجمادات أيضا. يقول فالودي في هذا السياق: فكر في المقعدين و كبار السن الذين لايستطيعون خدمة أنفسهم كليا.. بمساعدة هذه التقنية الأشياء من حولهم تستطيع أن تأخذ دور رعياتهم جزئيا.

فكرة الموضوع مقتبسه من هذا الفيديو الذي يناقش Networked Society. إذا أردت فقط مشاهدة جزئية موضوع هذه التدونية.. إبدأ من الدقيقة 14:45

موضوع ذو صلة

تقنيات ستشكل مستقبلنا التقني: الواقع المعزز Augmented Reality

الواقع المعزز Augmented Reality عبارة عن تقنية تحول المشهد الحقيقي إلى مشهد تفاعلي معزز بمعلومات تفيد وتزيد إدراك المستخدم لما يراه. ولتوضيح التقنية أكثر.. الفيديو التالي يشرح “الواقع المعزز” مع مثالين من تطبيقات التقنية.

– بداية من الثانية ٤٥ يصور لنا السيناريو التالي:
أمامك ٣ مطاعم وتود إختيار الأنسب.. بمجرد توجية كاميرا الجوال على المطاعم سيظهر لك معلومات شاملة عن المطعم وأراء الناس عنه.. بالتالي هذه التقنية تساعدك في الإختيار.

– المثال الأخر:
بوجودك داخل أحد المتاجر .. توجه كاميرا الجوال على منتج معين لتقوم تقنية “الواقع المعزز” بعرض أسعار نفس المنتج في متاجر أخرى قريبه منك.
ثم بعد ذلك يشرح كيفية عمل هذه التقنية وهي كالتالي:
١- هاتف ذكي مزود بكاميرا لإلتقاط صورة أو مشهد حي.
٢- اتصال بالإنترنت لإستقبال المعلومات عن هذا المشهد.
٣- برنامج خاص لربط ماتم إلتقاطه بالكاميرا مع المعلومات المستقبله عنه من الإنترنت.
٤- بالإضافة الى نظام تحديد المواقع العالمي GPS وبوصلة لتحديد الموقع والإتجاه.

سأتكلم لاحقا عن أبعاد هذه التقنية بإذن الله.

المصادر:
الأول
الثاني

تقنيات حالية ستشكل مستقبلنا التقني: الهواتف الذكية


الهواتف الذكية (آيفون، أندرويد الخ) تعتبر الى حد كبير كمبيوتر متكامل اكثر من كونها أجهزة اتصال فقط. حيث تمتلك معالج بسرعة عالية وشاشة لمس بواجهات تفاعلية ممتازه. بالإضافة الى نظام تحديد المواقع GPS
، وبوصلة، وتطبيقات متعددة تتناسب مع معظم مهامنا اليومية.

الهواتف الذكية في الوقت الحاضر مكنتنا عن الإستغناء عن جميع المشغلات الصوتيه في السيارة .. فكل مانحتاجه هو فقط ربط الهاتف الذكي مع الجهاز الصوتي في السيارة والإستماع الى ملفات صوتية أو تشغيل تطبيق يعمل كراديو. هذا المثال يوضح أننا في مرحلة تتطور فيها تقنية الإتصال بين الهاتف الذكي والأجهزة الطرفية (جوال مع جهاز السيارة الصوتي كما ذكرت بالمثال).


لكن ماذا عن مستقبل الهواتف الذكية؟
الهواتف الذكية سوف تتطور جنبا إلى جنب مع تطور الأجهزة الطرفية الأخرى.. نتيجة هذا التطور سـيزداد عدد ودقة وأداء إتصال الأجهزة ببعضها. على سبيل المثال -المبسط-: في مكتبك ستستطيع التحكم بالتلفزيون والمكيف والإضاءة من خلال شاشة هاتفك.
مثال اخر -سأستخدم موعد كشف طبي كسيناريو-: مجرد دخول المريض على الطبيب سيتصل هاتفه الذكي بجهاز قياس الحرارة ويحدث سجل درجة الحرارة في الجوال. والأهم من ذلك هو إتصال الجوال بقاعدة البيانات في المستشفى لتحديث وتزامن سجل المريض الطبي. فلا يلزمه حمل تقارير طبية من طبيب أخر او صور أشعة .. التقنية الذكية في الهواتف الذكيه تغنيه.
مثال ثالث – أبعاد تطور الهواتف الذكية-: مريض بداء السكري ولديه جهاز منزلي لقياس مستوى السكر .. الجوال سيتصل بجهاز القياس ويحدث السجل الطبي.. وفي حالة تفاقم المرض وحاجة المريض للطوارئ، سيرسل الجوال طلبا آليا لإسعاف المريض.
بالتأكيد هذا السيناريو مشروط بتوافر التقنية في جميع الأجهزة والأطراف ذات العلاقة.. لكن رأيي الشخصي وبناءا على مانشهده من تطور سريع في مجال التقنية بالإضافة الى التنافس التجاري بين المصنعين سيتحقق ذلك قريبا إن شاء الله.

وكما ذكرت سابقا نتيجة هذا التطور سيزداد عدد ودقة وأداء إتصال الأجهزة الطرفية ببعضها وهذا يعطي المستخدم قوة إدارك وتحكم عالي بما يدور من حوله. بالطبع تطور الهواتف الذكية ليس مرهون فقط بقدرة الإتصال مع الأجهزة الأخرى.. ففي تدوينة قادمة سأتطرق إلى تقنية الواقع المعزز Augmented reality‏ وعلاقتها بالهواتف الذكية ومدى فائدتها لنا.


المصدر

مقدمة المدونة

بسم الله الرحمن الرحيم
بعد تجربتي للتدوين كمتطلب لأحد المواد في الجامعه، تشجعت للإستمرار في هذا المجال لشعوري بأهمية المشاركة بالأفكار والتجارب خصوصا في ظل وجود تقنيات وقوالب جاهزة ويقابله قلة في المحتوى العربي. أجزم أن كل شخص منا لديه معلومة او خبرة تستحق النشر لكن نتكاسل أو لانملك الثقة للكتابه.. وأنا كذلك متكاسل وأحيانا أشعر بعدم الثقه للمبادرة والمشاركة. لكن من باب أن الحياة تجارب ولاحدود للعلم والتعلم.. قررت أن أجتهد وأبحث لأكتب وأشارك بمجهودي لأتعلم وأستفيد من هذه التجربة.. وأتمنى أن تكون هذه التجربه مفيده لغيري كذلك.


الأهداف:
– إستفدت كثيرا من الإنترنت كمصدر معلوماتي لسنوات عديدة.. لذلك لابد أن أرد الجميل بالكتابة والمشاركة لإثراء المحتوى العربي فيما يخص المجال التقني.. خصوصا في صفحات التقنيات الحديثة في الموسوعات الحره (مثل ويكيبيديا – القسم العربي).
– أرغب بتكوين ملف شخصي على الإنترنت يحتوي أعمالي ومشاركتي.. ليكون حلقة وصل مع أشخاص يشاركونني نفس الإهتمامات.
– تدوين مايستحق مماأتعلمه في حياتي اليوميه خصوصا في مجال التقنية.
– كتابة معلومات مدعمه بأمثلة وأراء مختصين وليس فقط رأيي الشخصي الذي ربما يكون متحيز!
– كتابة مواضيع تقنية جديده او مواضيع متداوله لكن ليست مفهومه بالشكل الصحيح مثل: الحوسبة السحابية، الخصوصية وأمن المعلومات الخ)
– فتح قناة اتصال ثنائية-الإتجاه مع القراء.. حيث ان الموضوع لاينتهي بمجرد إنتهائي من كتابته، بل أتطلع إلى مشاركة المعلقين ليثروا الموضوع وأستفيد منهم.
– سأركز على المواضيع التحليلية أكثر من نقل الأخبار الجديدة ولذلك لوجود العديد من المدونات التقنية المختصة بنقل الأخبار.
– عرض قدرات التقنية وكيفية الإستفادة منها على مستوى الأفراد والمنظمات.
– نقل تجارب لأفراد و منظمات أجنبية ناجحة في مجال تقنية المعلومات ليتم الإستفاده منها على المستوى المحلي.


وعسى الله يسهل..

التصنيفات :نظري الوسوم:, ,

Social Network Strategy: Customer Engagement for Competitive Advantage

Last week I have talked about enterprise’s wiki strategy, and this week I will talk about social network strategy. To start off, lets define customer engagement; CE refers to the engagement of customers with one another, with a company or a brand. The initiative for engagement can be either consumer- or company-led and the medium of engagement can be online or offline. In this post, I will talk mainly about using online CE for competitive advantage.

 

Now businesses realizing that social networking is no longer the field of teenagers only. In fact, the digital culture that created by social media is enabling the customers and prospects to form online communities, interact with others who share same interests, and talk to brands they care about. It is also forcing business to change the way they plan and execute their marketing strategies.

Most importantly, social networks have the capability of informing and influencing purchase decisions, as many participants now tend to trust their networks more than any marketing tools.

Example:

This example will demonstrate how Ford Motor Company chose a online customer engagement strategy to promote the Ford Fiesta, a popular subcompact model outside the U.S.

In 2010, Ford selected 100 “social agents” to test out the 2010 Ford Fiesta for the next 6 months. These Agents are social influencers, and selected  by their geographical location. According to Ford: “[The] 100 agents are spending six months behind the wheel of their own Fiesta, sharing their experiences, and completing monthly missions to show you what experiencing the Ford Fiesta is all about, way in advance of the U.S. launch in 2010.”

Six month later, Ford shared some stats of the campaign:

– 4.3 million YouTube views thus far

– 500,000+ Flickr views

– 3 million+ Twitter impression

– 50,000 interested potential customers, 97% of which don’t own a Ford currently.

Ford VP of global marketing Jim Farley said “60 percent of the public is now aware of the brand, even though the vehicle doesn’t go on sale until early next summer. If you would have told me that we would have 100 vehicles in the U.S. … and we would have 60 percent brand awareness in the segment, I would have said there is no possible way.”

 

 

Some tactics to implement online customer engagement strategy for competitive advantage:

  • Set list of attainable objectives:

To be able to define the objectives, every business should ask them selves certain questions such as:

    • Is social networking the right place for our strategy and us?
    • What do we want to achieve? Brand community building? Lead generation?
    • Do we have the right resources to engage with online users?
    • How can we match up our marketing strategies with audience interests?
  • Younger staff to mentor the business social network activity.

Many business executives are not familiar with the social networking culture, therefore unsure how to get the advantages of it. So the younger staff who grew up with social media make great consultants that can be then integrated into the marketing plan. According to a survey conducted by the Centre for Work Life Policy revealed, “40 percent of respondents had asked younger colleagues for help with text messaging, social networking and using iTunes.”

  • Be Prepared for Damage Control

The open conversation on social network may expose the organisation’s brand to reputation risk, so the organisation should be prepared to mitigate or avoid any possible risk.

  • Organisation’s people as Online Community Leaders

Having People (such as: employees, executive team members, partners) as online community leaders, take social network interactions into further level, as they will guide conversations and encourage more participation.

As we have seen, Social network represents a dynamic and promising business opportunities, and to be able to catch one of these opportunities, business are encouraged to have social networks strategies that could employ to achieve the pre-set objectives.

References:

Engaging Online Communities for Competitive Advantage

Fiesta Movement 2 

Ford says Fiesta campaign exceeded its expectations

Enterprise’s Wiki Strategy: Choose The Right Software

Last week I posted Blogging Strategy, and this week I will talk about enterprise’s wiki strategy. A wiki is a web page(s) and content can be collectively created, structured, viewed, and/or edited, by users with corresponding permissions, removing the distinction between author and reader. Wiki originally is a shortened from the Hawaiian word for quickly (wikiwiki). Perhaps the most recognizable wiki is Wikipedia, the public online encyclopedia that anyone can edit.

Wikis are being implemented in businesses to address concerns with knowledge management/collaboration practices However, with nearly 200 different wiki software packages available, there are many variations in the available offerings in the market.  Very sophisticated software is not necessarily the right software solution for your company. Very often, companies buy software because they were impressed with the features and functions they saw at the demo without realizing that it might be too sophisticated for their users. Thus the challenge is choosing the right tool for enterprise’s use. Here some most important features to look for when choosing a wiki platform:

Fit enterprise’s needs:

Are wiki software able to achieve the maximum benefit to the organisation? Among all the available options, there are software solutions for same domain industry, and there are software solutions that are uniquely tailored to fit the business’ needs and demands.

Ease of use:

As with any technology, ease of use is critical because people will simply avoid using one that’s difficult to learn and use. Make sure the wiki offers rich text editor, image embedding, file attachments, and an intuitive interface. Information should be able to be organized in flexible hierarchies.

Integration and Extensibility

Wikis are not a replacement for email or other software enterprise’s staff use on a daily basis. To fully benefit from a wiki, it should have a rich API that lets the enterprise integrate it with existing systems so it truly is a platform you can extend, customize and use for the long term.

Security:

Security is, of course, a high priority concern when dealing with corporate information.  Wiki tools should have features such as multi-level user permissions down to the page level. In addition, wiki should support LDAP, ActiveDirectory and other authentication and site administration services.

So, for any business, choosing the right software it is a big decision. It is require consideration for many different factors.

Assessment of the business need is crucial because choosing the right wiki software will work with the company’s specific needs and could assist it to achieve or tackling relevant objectives / issues.

References:

التصنيفات :Enterprise 2.0, web 2.0 الوسوم:, ,