البيانات الكبرى .. فرصة واعده أم مشكلة؟

البيانات الكبرى Big Data في تقنية المعلومات هو وصف لإزدياد كمية البيانات في قواعد بيانات المنظمات بشكل سريع وكبير مما ينتج عنه صعوبه في التعامل مع هذه البيانات من ناحية التخزين، البحث والتحليل. على الجانب الأخر هناك من يعرف البيانات الكبرى بأنه رصيد إضافي  وفرص واعدة للتطوير. فحسب إستطلاع اجرته TDWI حوالي ٣٠٪ من المنظمات يعتبرن البيانات الكبرى مشكله بينما ٧٠٪ من المنظمات تعتبرها فرصه ممتازه لتقليل التكاليف وزيادة الأرباح.


هذه التدوينة ستركز على الفرص الواعده في البيانات الكبرى من منظور تجاري وفردي. فعلى مستوى الشركات، كل مازاد ارتباط الشركه مع العملاء زاد رصيد الشركه من البيانات القيمه. وفي حالة توفر أداوت تحليل البيانات الكبرى تستطيع الشركات معرفة سلوك العملاء ورغباتهم بوقت قياسي وبالتالي تستجيب الشركات لرغبات العملاء بشكل فعال وسريع.

بحسب معهد مكانسي للأبحاث لاحظت شركة مبيعات تجزئه إزدياد حصة منافستها في السوق الأمريكي بشكل متصاعد. وبعد تقصي الأسباب، وجدوا أن الشركه المنافسه استثمرت في حلول تقنية مكنتها من جمع وربط وتحليل البيانات من كل فروع الشركه وعن كل القطع المباعة.. وربطت هذه البيانات بقواعد بيانات الموردين لتتيح لهم تعديل الأسعار بشكل مباشر وسريع وأيضا إعادة طلب الأصناف الأكثر مبيعا بشكل تلقائي. فتجميع البيانات ومعالجتها وتحليلها، ميز هذه الشركه ومكنها لتتفوق على منافسيها وتصبح رقما صعبا في السوق.


ماذا عن منظور الأفراد للبيانات الكبرى؟
عندنا ظهر تطبيق فورسكوير Foursquare بدا وكأنه لعبه بسيطه وممتعه لتسجيل الدخول في الأماكن (مطاعم , مقاهي الخ) التي تزورها مع إمكانية إضافة توصيات او تفضيلات لمحاولة الحصول على أعلى عدد من النقاط لتصبح رئيسا لهذا المكان Mayorships. مع الوقت وإزدياد عدد مستخدمي الفورسكوير أصبحت بيانات تسجيل الدخول هي الوقود لأطلاق خدمة Foursquare Explore وهو محرك بحث وتوصيات. يقول دينس ‪كرولي المؤسس المشارك لفورسكوير “جميع البيانات المدخله من المستخدم تذهب لمحرك البحث والتوصيات الذي يعرف ماذا تفضل وماذا سوف تفضل‬”.
‪وهذا يعني أن الفورسكوير تحول من مجرد تطبيق يعرض لك ولأصدقاءك جميع زياراتك ونشاطاتك إلى تطبيق يعرف نمطك وتفضيلاتك بناءا على تحليل البيانات التي جمعها منك ومن جميع المستخدمين الذين شاركوك نفس التفضيلات والأماكن التي زرتها. وأيضا يقوم الفورسكوير بإنشاء بروفايل لكل مكان تم إدراجه في التطبيق وجميع المستخدمين الذي سجلوا دخولهم في هذا المكان. المصدر
مثال: اذا سجلت دخولك بقهوة دانكن دونات بشكل متكرر ووقت معين فهذا يعني انك من محبي هذه القهوه ولذلك سيتم اضافتك لبروفايل دانكن دونات. وبذلك يكون هو أول خيار سيظهر لك في قائمة بحثك عن مقهى. وفي حالة وجودك في موقع لايتوفر فيه فرع لدانكن دونات، سيقوم الفورسكوير بتقديم أفضل المقاهي الأخرى بناءا على تجارب مستخدمين أخرين مشابهين لك في التفضيلات والأماكن.


‪استخدامي للفورسكوير كمثال لايعني تحذير او ترغيب بل لرسم تصور عن مايحدث لاي معلومه تشارك بها في الشبكات الإجتماعيه فإذا كان الفورسكوير يفهم شخصيتك ورغباتك بناءا على تواجدك في أمكان معينه فتويتر أيضا يستطيع معرفة شخصيتك بناءا على قائمة المتابعين والتابعين والهاشتاقات اللي شاركت بها. وبالطبع كل مازادت مشاركتك لبياناتك كل مازادت معرفتهم لشخصيتك.

Advertisements
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

هذا الموضوع لاينتهي بمجرد إنتهائي من كتابته.. بل أتطلع إلى مشاركتك لتثري الموضوع وأستفيد منك.. فشاركني رأيك واكتب تعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: